fbpx

تأثير الكارتون وتطبيع الطفل العربي

تأثير الكارتون وتطبيع الطفل العربي

في عالمنا اليوم أصبح عالم الكارتون يغزو جميع البيوت العربية، وهنا دق ناقوس الخطر

نعم الخطر يحوم حول عقول الصغار ويهدد ما تبنيه القيم العربية وتعاليم الدين الإسلامي

نرى أن معظم ما يقدم في الكارتون ما هو إلا نقل للثقافة الغربية بشكل بحت، دون اللجوء لأي تنقيح مما يؤثر بالسلب على طبيعة الطفل العربي، ويساعد في بناء عقلية منفتحة على الثقافة الغربية

الطفل مقلد بطبعه فكيف نتركه لثقافات تهدد كيانه العربي؟

هنا لابد من وقفة صارمة مع النفس

ما هو البديل الذي يجب أن نقدمه للطفل العربي الذي يعد أذكى طفل في العلم عن حق

بالطبع لن يخلو العربي من كفاءات ومبدعين في عالم الرسوم المتحركة فلماذا لا نستغل تلك المواهب في عمل سلسلة من الكارتون الإبداعي المتماشي مع الثقافة العربية الأصيلة

هناك الكثير من الأفكار المبدعة التي يمكن طرحها لكي تصبح عمل كارتوني ناجح

كل ما عليك هو البحث عن عوامل النجاح والبحث عن أعمال ترسخ الهوية الإسلامية في أذهان الأطفال

إن فكرة التطبيع أضحت هي العدو الغازي الذي يهدد عقول طفل اليوم شاب المستقبل

فإذا اردت أن تهدم أمة أبدأ بصغارها وسوف تنجح الخطة سريعا لأن النقش في الصغر يدوم عن طريق الغزو الفكري

لذلك يجب علينا كعرب تشجيع الرسامين والموهوبين العرب في الدخول في عالم الانيميشن بقوة

فعلى كل مسلم يريد رفع راية الإسلام المساهمة في توصيل الرسالة المحمدية بالشكل الصحيح

(وهنا أقدم لكم كتاب (سوسيولوجيا أفلام الكارتون وتطبيع الطفل العربي

يتحدث الكتاب عن كيفية التعامل النفسي مع الطفل عن طريق الكارتون والانيميشن وتوصيل المعلومات بشكل محبب لكل طفل مما يساعد على كسب المعرفة الإسلامية بشكل غير ممل

هذا الكتاب يطرح الكثير من المعتقدات الخاطئة التي يرسخها الكارتون في عقلية الطفل العربي بشكل لن يخطر في ذهنك من قبل

يكشف الكتاب عن أشهر الشخصيات الكارتونية التي يعشقها الأطفال ومدى ضررها على الفكر وضرورة طرح أفكار منافسة على الساحة العربية على يد كبار الموهوبين العرب في عالم الرسم والانيميشن

لتحميل الكتاب اضغط هنا

هل أعجبتك المدونة ؟

Share on facebook
Share on Facebook
Share on twitter
Share on Twitter
Share on linkedin
Share on Linkdin
Share on pinterest
Share on Pinterest
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email

اترك تعليقاً

Leave a Reply